الشيخ الروحاني أبو هدى البغدادي
مرحبا بكم في منتديات الشيخ
سيد الروحانيين العرب أبو هدى البغدادي
سجلوا معنا وستجدونني خادما لكم بإذن الله

الشيخ الروحاني أبو هدى البغدادي

منتديات ومدرسة الشيخ الروحاني أبو هدى البغدادي
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالتسجيلدخول

ترقبوا قريبا جدا .... لأول مرة في العراق والشرق الأوسط المعهد العراقي للماورائيات والطب البديل أول معهد علمي روحاني متخصص بإدارة الشيخ الدكتور أبو هدى البغدادي

الآن يمكنكم الاتصال بالشيخ عبر الفيس بوك على هذا الرابط https://www.facebook.com/profile.php?id=100013051531727

هاتف مكتب الشيخ الدكتور أبو هدى البغدادي سيد الروحانيين العرب المباشر من بغداد 009647506116876 يمكنكم الاتصال بأي وقت تحبون ولو وجدتم الهاتف مغلقاً أعيدوا المحاولة بعد ساعة ويتوفر عليه وتس اب وتلكرام



شاطر | 
 

 كيفية الدعاء المستجاب

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
سر الوجود
عضو ماسي
عضو ماسي
avatar


مُساهمةموضوع: كيفية الدعاء المستجاب   الخميس يناير 11, 2018 4:31 pm

كيفية الدعاء المستجاب
لك البشرى يا اسعد الناس في دعاء.. في تسبيحة.. في سجدة.. في أية مرتلة.. في حب الله الذي ينير قلبك الطاهر المعمور بالقرب.

بسم الله الرحمن الرحيم، والحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على سيدنا ونينا محمد وعلى آلهالطيبين الطاهرين، وآصحابه المنتجبين الصادقين وسلم.

فى هذا البحث أعرض آيات من القرآن الكريم وأحاديث النبي ص وآهل البيت ع. عن موضوع الدعاء المستجاب، وعن كيفية إنشاء محتوى الدعاء الذي هو جزء هام وركن أساسي في القبول والإجابة. بجانب عدة عوامل مؤثرة في إستجابة الدعاء. مناجاة الله تعالى تستلزم سنناً خاصة يجيب سبحانه من يأتي بها على صورتها الصحيحة. ولقد آرشدنا ربنا جلت قدرته لآمر مهم إذ يقول عزوجل :

ادْعُواْ رَبَّكُمْ تَضَرُّعًا وَخُفْيَة ً إِنَّهُ لاَ يُحِبُّ الْمُعْتَدِينَ، وَلاَ تُفْسِدُواْ فِي الأَرْضِ بَعْدَ إِصْلاحِهَا وَادْعُوهُ خَوْفًاوَطَمَعًا إِنَّ رَحْمَتَ اللَّهِ قَرِيبٌ مِّنَ الْمُحْسِنِينَ. الأعراف

التفسير : ادْعُواْ رَبَّكُمْ. لله عز وجل أسماء كثيرة، اختار الله من بينها : الرب، وآمر افتتاح الدعاء بــ ربِّ. فكان التوجيه واضحاً بدعاء الله تعالى باسمه الرب، فكل الآنبياء والصالحين افتتحوا دعواتهم بهذا النداء، وإليك هذه الأدلة من القرأن.

دعاء النبي نوح ع : قَالَ رَبِّ انْصُرْنِي بِمَا كَذَّبُونِ، فَأَوْحَيْنَا إِلَيْهِ أَنِ اصْنَعِ الْفُلْكَ بِأَعْيُنِنَا وَوَحْيِنَا فَإِذَا جَاء َأَمْرُنَا وَفَارَ التَّنُّورُ فَاسْلُكْ فِيهَا مِنْ كُلٍّ زَوْجَيْنِ اثْنَيْنِ وَأَهْلَكَ إِلَّا مَنْ سَبَقَ عَلَيْهِ الْقَوْلُ مِنْهُمْ وَلَا تُخَاطِبْنِي فِيالَّذِينَ ظَلَمُوا إِنَّهُمْ مُغْرَقُونَ. المؤمنون

دعاء النبي إبراهيم ع : وَإِذْ قَالَ إِبْرَاهِيمُ رَبِّ اجْعَلْ هَذَا بَلَدًا آمِنًا وَارْزُقْ أَهْلَهُ مِنَ الثَّمَرَاتِ مَنْ آمَنَ مِنْهُمبِاللَّهِ وَالْيَوْمِ الْآخِرِ قَالَ وَمَن كَفَرَ فَأُمَتِّعُهُ قَلِيلًا ثُمَّ أَضْطَرُّهُ إِلَى عَذَابِ النَّارِ وَبِئْسَ الْمَصِيرُ. البقرة

دعاء النبي موسى ع : قَالَ رَبِّ إِنِّي لَا أَمْلِكُ إِلَّا نَفْسِي وَأَخِي فَافْرُقْ بَيْنَنَا وَبَيْنَ الْقَوْمِ الْفَاسِقِينَ. المائدة

دعاء النبي عيسى ع : قَالَ عِيسَى ابْنُ مَرْيَمَ اللَّهُمَّ رَبَّنَا أَنْزِلْ عَلَيْنَا مَائِدَة ً مِنَ السَّمَاء ِ تَكُونُ لَنَا عِيدًا لِأَوَّلِنَاوَآخِرِنَا وَآيَة ً مِنْكَ وَارْزُقْنَا وَأَنْتَ خَيْرُ الرَّازِقِينَ. المائدة

وكذلك جميع الآنبياء والصالحين لو بحثت في القرأن لوجدت أنهم جميعاً افتتحوا دعائهم بنداء ربِّ. فإنالله تعالى لم يترك في كتابه أمراً إلا بيَّنه لعباده ومنه الدعاء وصيغته الذي لم يذكر في القرآن سرداًوإخباراً فقط بل ليستن المؤمن به ويدعو بآركانه ليتحقق طلبه ويُستجاب له.

تَضَرُّعًا : معنى التضرع هو إظهار الخشوع والانقياد لله تعالى، وترك التمرد والعصيان. والتضرع فعل من الضراعة ومعناه ؛ مظاهر الحاجة والضعف والافتقار والذل. ولذلك خُص استعمال التضرع في التنزيل بمواطن الشدة كما نتبين في هذه الآية من سورة الأنعام : وَلَقَدْ أَرْسَلْنَا إِلَى أُمَمٍ مِنْ قَبْلِكَ فَأَخَذْنَاهُمْبِالْبَأْسَاء ِ وَالضَّرَّاء ِ لَعَلَّهُمْ يَتَضَرَّعُونَ.

وَخُفْيَة ً : أي سراً، لقد كان المسلمون الآوائل يجتهدون في الدعاء وكان دعائهم همساً ولا يسمع لهم صوت. والدليل القرأني على وجوب الأخفات بالأضافة الى الأية السابقة الأية الكريمة من سورة مريم : ذِكْرُ رَحْمَة ِ رَبِّكَ عَبْدَهُ زَكَرِيَّا، إِذْ نَادَى رَبَّهُ نِدَاء خَفِيًّا.

لاَ يُحِبُّ الْمُعْتَدِينَ : أي أن لا يسأل ما لا يفعله الله. مثل أن يسأله تخليده إلى يوم القيامة، أو يسأله ما لا يجوز سؤاله من الإعانة على المحرمات. وكل سؤال يناقض حكمه الله أو يتضمن مناقضة شرعيه فهو اعتداء لا يحبه الله.

وَلاَ تُفْسِدُواْ فِي الأَرْضِ بَعْدَ إِصْلاحِهَا : أي لا تشركوا بالله ولا تعصوه، بعد إصلاح الله الأرض بأرسالهالرسل دعاة إليه بالحق، وأخلصوا له الدعاء والعمل، ولا تشركوا في عبادتكم لله شيئاً.

وَادْعُوهُ خَوْفًا وَطَمَعًا : الخوف من غضب الله وعقابه، والطمع في ثوابه. أي ادعوا ربكم ومدبر أموركممتضرعين مبتهلين إليه، ومسرين مستخفين، وليكن في ذلك خوفاً من عقاب الله، وطمعاً في ثوابه.

إن رحمة الله قريب من المحسنين : تفيد بأن الله يطمئن العبد بقربه منه ليرحمه بإستجابة دعائه، والمحسنين الذين عبدو الله واتبعو الحق من التوحيد والعدل والنبوة والامامة والمعاد، وهجرو السيئات وفعلو الحسنات، وآتوا بالدعاء على أحسن وجه وأتم صورة من حضور القلب والخشوع والتذلل..

فَذَكرَ الله تعالى في كل آية ما هو لائق بها.. فسبحان من أنزل كلامه شفاء ً وهدى ً ورحمة ً للمؤمنين.

أهمية الدعاء : للدعاء أهمية كبرى وفضائل عظيمة وأسرار بديعة أولها : أن الدعاء طاعة لله وامتثال لأمره. قال تعالى : وقَالَ رَبُّكُمْ ادْعُونِي أَسْتَجِبْ لَكُمْ إِنَّ الَّذِينَ يَسْتَكْبِرُونَ عَنْ عِبَادَتِي سَيَدْخُلُونَ جَهَنَّمَدَاخِرِينَ. غافر

ثانياً السلامة من الكبر : لقوله تعالى : إن الذين يستكبرون عن عبادتي سيدخلون جهنم داخرين. فهذه الآية دلت على أن الدعاء عبادة ؛ فإنه سبحانه وتعالى أمر عباده أن يدعوه، ثم قال : إن الذين يستكبرون عن عبادتي، فإن ترك الدعاء يعد استكباراً عاقبته دخول النار.

ثالثاً : للدعاء أهمية عالية في استجلاب النعم ودفع النقم. وقد دلت الآيات والروايات على آهمية الدعاء في حياة الانسان وأنه لا غنى عنه مهما كان الانسان مرفهاً، فإن كل عاقل يعلم أن الانسان في هذه الدنيا معرض للابتلائات والمصائب، وفجائع الدنيا لا تنفك عن أي شخص من الآشخاص من آول حياته إلىآخرها. ويشير أمير المؤمنين ع إلى ذلك بقوله : ما المبتلى الذي اشتد به البلاء بآحوج إلى الدعاء من المعافى الذي لا يأمن البلاء.

الآيات الواردة عن الدعاء : قُلْ مَا يَعْبَأُ بِكُمْ رَبِّي لَوْلَا دُعَاؤُكُمْ. الفرقان.

وَقَالَ رَبُّكُمُ ادْعُونِي أَسْتَجِبْ لَكُمْ إِنَّ الَّذِينَ يَسْتَكْبِرُونَ عَنْ عِبَادَتِي سَيَدْخُلُونَ جَهَنَّمَ دَاخِرِينَ. غافر

وَإِذَا سَأَلَكَ عِبَادِي عَنِّي فَإِنِّي قَرِيبٌ أُجِيبُ دَعْوَة َ الدَّاعِ إِذَا دَعَانِ فَلْيَسْتَجِيبُوا لِي وَلْيُؤْمِنُوا بِي لَعَلَّهُمْيَرْشُدُونَ. البقرة

فالدعاء عبادة، والمستكبر عنها بمنزلة الكافر. ولا يستبعد بعض الفقهاء أن الدعاء في الجملة واجب، وتركه من الكبائر.


الاحاديث الواردة عن الدعاء : الروايات التي جاء ت على لسان الرسول الاعظم صلى الله عليه وآلهوسلم، وأهل بيته الطاهرين عليهم السلام كثيرة جداً، ومختلفة الجوانب من الحث على الدعاء، وكشف فوائده.

قال رسول الله ص : ألا أدلكم على سلاح ينجيكم من أعدائكم ويدر أرزاقكم؟ قالوا : بلى. قال : تدعون ربكم بالليل والنهار فإن سلاح المؤمن الدعاء.

وقَالَ ص : إِذَا دَعَا أَحَدُكُمْ فَلَا يَقُل : اللَّهُمَّ اغْفِرْ لِي إِنْ شِئْتَ. وَلَكِنْ لِيَعْزِمْ الْمَسْأَلَة َ، وَلْيُعَظِّمْ الرَّغْبَة ؛ فَإِنَّاللَّهَ لَا يَتَعَاظَمُه شَيْء ٌ أَعطَاه.

وقال ص : ادعوا الله وأنتم موقنون بالإجابة، فإن الله لا يستجيب دعاء ً من قلبٍ غافلٍ لاهٍ.

روى عن أمير المؤمنين ع. أنه قال : إعلم أن الذي بيده خزائن السماوات والأرض قد أذن لك في الدعاء، وتكفل لك بالإجابة وأمرك أن تسأله ليعطيك، وتسترحمه ليرحمك، ولم يجعل بينك وبينه من يحجبك عنه، ولم يلجئك إلى من يشفع لك إليه، ولم يمنعك إن أسأت من التوبة ولم يعاجلك بالنقمة، ولم يعيرك بالإنابة.. فإذا ناديته سمع نداك، وإذا ناجيته علم نجواك، فأفضيت إليه بحاجتك، وأبثثته ذات نفسك، وشكوت إليه همومك، واستكشفته كروبك، واستعنته على أمورك، وسألته من خزائن رحمته ما لا يقدر على إعطائه غيره من زيادة الأعمار، وصحة الأبدان، وسعة الأرزاق، ثم جعل في يديك مفاتيح خزائنه بما أذن لك فيه من مسألته، فمتى شئت استفتحت بالدعاء أبواب نعمته واستمطرت شآبيبرحمته، فلا يقنطنك إبطاء إجابته، فإن العطية على قدر النية. وربما أخرت عنك الإجابة ليكون ذلك أعظملأجر السائل، وأجزل لعطاء الآمل. وربما سألت الشيء فلا تؤتاه وأوتيت خيراً منه عاجلاً أو آجلاً أوصرف عنك لما هو خير لك، فلرب أمر قد طلبته فيه هلاك دينك لو أوُتيتُه، فلتكن مسألتك فيما يبقى لك جماله ويُنفى عنك وباله.



آداب الدعاء : لكي يرتقي الدعاء لدرجة الإستجابة.. فإنه يحسن بنا أن نتبع أموراً قلبية وعملية تعزز الدعاء وتحققه بإذن الله تعالى تتمثل فيما يلي :

أولاً الصدقة : ادفع صدقة بنية استجابة الدعاء، ومن لم يقدر يقراء الفاتحه ويهديها لأروح المؤمنينوالمؤمنات.

ثانياً اليقين : وهو الشعور العميق بأن الله قريب مجيب، وأن هذا الدعاء يُستجاب بإذن الله، وأن نلغي كل الموانع النفسية من شك ويأس وقنوط.

ثالثاً تنزيه الله : أن يبتداء الداعي بتنزيه الله وتسبيحه ثم يصلي على النبي وأله، ويستغفر الله.

رابعاً افتتاح الدعاء : افتتح دعائك بالنداء : ربِّ.. ثم تذكر حاجتك تضرعاً متوجهاً لله واثقاً موقنًابإستجابته. وتختم الدعاء بالصلاة على النبي وآله ثم تحمد الله وتشكره.

________( منتديات سيد الروحانيين العرب أبو هدى البغدادي )_________
اللهم استغفرك لكل ذنب عملته من نفسي او نسيته او تعمدته او اخطات 
اللهم صل على محمد وال محمد  
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
رحماك ربى
عضو جديد
عضو جديد
avatar


مُساهمةموضوع: رد: كيفية الدعاء المستجاب   الأحد يناير 14, 2018 2:07 pm

جعله الله فى ميزان حسناتك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
كيفية الدعاء المستجاب
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الشيخ الروحاني أبو هدى البغدادي :: المنتديات الدينية :: المنتدى الديني العام-
انتقل الى: